تنّس : رسالة عاجلة لسيادة وزير الشّباب و الرّياضة “ماهر بن ضياء” …

السيد وزير الشباب و الرياضة
الموضوع : تظلم و لفت نظر لتجاوزات .
المصاحيب : نسخة من الحكم القضائي الصادر يوم 12 فيفري 2016.

إني الممضي أسفله محمد توفيق النجار و بصفتي منتميا إلى نادي التنس بمقرين بصفتي ولي و منخرط ، أتوجه لكم بهذا قصد لفت نظركم إلى التجاوزات التي تتالت و لا تزال بالنادي منذ فترة و ذلك بداية من الجلسة العامة الإنتخابية التي إنعقدت في 19 سبتمبر 2015 و التي تم إلغائها من طرف الجامعة التونسية للتنس لعدم إستجابتها للتراتيب الجاري بها العمل و أهمها عدم مصادقة مراقب حسابات على التقرير المالي المقدم و التي على إثرها صدر إعلانا عن جلسة عامة ليوم 31 جانفي 2016 و تم إلغائها لعدم تعيين مراقب حسابات و دعونا إلى عقد جلسة عامة خارقة للعادة يتضمن جدول أعمالها نقطة واحدة وهي تعيين مراقب حسابات إلا أن الهيئة المسيرة للنادي إرائت الدعوة لجلسة خارقة للعادة أضافت فيها نقطة لتحوير القانون الأساسي إلا أنها ليست مخولة للمساس بالقانون الأساسي نظرا لعدم شرعيتها و قمنا بالتنبيه على الهيئة المديرة بعدم عقد الجلسة المذكورة و اقترحنا عليها خارطة طريق للوصول بالنادي إلى جلسة عامة إنتخابية و تقدمنا بقضية في الأصل لعدم شرعية الهيئة و قضية إستعجالية لإبطال الجلسة العامة الخارقة للعادة و صدر الحكم الإستعجالي بعدم شرعية الجلسة العامة الخارقة للعادة ليوم 14 فيفري 2016 و أعلمنا إدارة النادي بصدور الحكم إلا أنه و رغم درايتها بالحكم أصرت إدارة النادي بهيئتها الغير الشرعية عقد الجلسة العامة لا حظنا فيها حضور ممثل عن المندوبية الجهوية للرياضة و الذي أعلمناه بصدور الحكم زيادة على دراية المندوبية بعدم شرعية الهيئة المديرة و التي إختارت أن تنحاز لطرف دون الآخر في حين أنها سلطة ضامنة لتطبيق القانون و ملتزمة بالحياد مع الإشارة أننا كنا نعلمها في كل مرة عن تقدم الإجراءات عبر السيد المندوب أو من ينوبه و لاحظنا منه تقاعسا في النظر بجدية للموضوع .
كما تجدر الإشارة أنني قمت بحضور الجلسة العامة الخارقة للعادة رغم عدم شرعيتها و أخذ الكلمة لأوضح للحاضرين عدم قانونيتها وصدور الحكم الإستعجالي زيادة على مراسلة الجامعة التونسية للتنس التي تمحورت حول عدم شرعية الهيئة المسيرة للنادي و غادرت قاعة الجلسة بعد هذا التدخل و ليس لي دراية بما آلت إليه علما و أن الجلسة باطلة و ما ينجر عنها باطلا مع الإشارة إلى التجاوزات التي تمثلت في المضايقات التي وجهت لي و لأحد المتدخلين و التي لم نرد عليها و تعرها إهتماما و اخترنا مغادرة القاعة بكل هدوء حفاظا على الميثاق الرياضي.
لذا و أمام هذه الوضعية أتوجه لكم بهذا ، لافتا نظركم لما تقدم ذكره و مطالبا إياكم بتحميل المسؤولية عن هذه التجاوزات كما أتظلم لديكم من غياب السلطة الرياضية المتمثلة في المندوبية الجهوية للشباب و للرياضة ببن عروس وعدم متابعتها الجدية للموضوع و ربما إنحيازها.
كما نبلغكم بمواصلة التتبعات العدلية إثر إصرار إدارة النادي لعقد الجلسة المذكورة .
الإمضاء
محمد توفيق النجار

Facebook Comments

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

للمراهنة على الصعود للمجموعة الأولى : منتخب تونس للتنس يتعرف على منافسه القادم بكأس ديفيس …

تعّرّف المنتخب الوطني التونسي للتنس اليوم على منافسه القادم الذي سيتبارى ضده في مرحلة التتويج ...

%d مدونون معجبون بهذه: