كرة القدم :القوافل الرياضية يحقق فوزا هاما على ضيفه الملعب القابسي بثنائية نظيفة …

في اطار الجولة الثانية من مرحلة الاياب والجولة 17 من بطولة الرابطة المحترفة حقق القوافل الرياضية فوزا هاما على ضيفه الملعب القابسي بثنائية نظيفة
ومباراة من اجمل اللقاءات التي قدمها القوافل هذا الموسم من الناحية الفنية والتكتيكية سيطر على مجرياتها وكان الافضل على جميع المستويات….
شوط اول كان توجه القوافل فيه هجومي ، صعد من البداية وضغط في مناطق الملعب القابسي بعنوان الانتصار و بدأ هجماته منذ الدق الاولى في المباراة من خلال توغل غازي شلوف،
وفترة كانت للكتيبة القفصية خلق من خلالها العديد من الفرص الجيدة من ناحية التنشيط الهجومي وفي طريقة بنائه للهجمة والصعود بالكرة، ركز اكثر اللعب على الاجنحة خاصة الجهة اليسرى، و بدى خطيرا لكنه لم يتمكن من التسجيل في ظل غياب اللمسة الاخيرة والتمريرة الحاسمة وخاصة كان ينقصة السرعة و تغيير النسق في الامتار الاخيرة، في حين اكتفى فريق الستيدة بالدفاع وحاول التركيز على الهجمات المعاكسة   فكان خطيرا من خلالها في مناسبتين فقط هددت دفاعات القوافل ; لينتهي الشوط بالتعادل السلبي……….
في الشوط الثاني وبنفس الطريقة بادر ابناء المدرب “قيس اليعقوبي” بالهجوم وواصل سيطرته وضغطه، نوع من عملياته وخلق ايضا فرصا ليأتي الهدف الاول من اقدام “جاك بيسان” من خلال ازدواجية رائعة سكنت شباك الملعب القابسي، ترجم بها القوافل سيطرته طول هذه الفترة واعطته اكثر ثقة، الكتيبة القفصية اليوم لم تقم باخطاء كبيرة وكانت جيدة في افتكاك الكرة والمحافظة عليها وعرفت التعامل الجيد مع مجريات اللقاء، لتأتي ضربة الجزاء ضاعف بها “برهاان غنام” النتيجة وجعل الفريق يلعب بأكثر اريحية، بينما الملعب القابسي كان تقريبا غائبا وعاجزا عن  مجاراة اللعب ، تأثر من الناحية البدنية ليأخذ عليه ابناء الدار الاسبقية
وبالتالي انتصار رائع ومقنع اداءا ونتيجة عن استحقاق وثلاثة نقاط مهمة
في هذه الفترة وبصراحة برافوووووو للجمهور اليوم الذي ساند الفريق طول اللقاء
مبروك علينا الانتصار وان شاء الله القادم افضل باذن الله فريق في تحسن الفترة الاخيرة وقادر على الخروج من الوضعية الحالية .
~ مريدة التليجاني~
Facebook Comments

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المجد الرياضي بسيدي يتألق في موسم صعب و يكسب الرهان …

       اعظم النجاحات تولد من رحم المعاناة، وصناعة التاريخ و الامجاد لا يأتي ...

%d مدونون معجبون بهذه: