الجامعة التونسية للتنس تُعدّ الثانية عالميا من حيث عدد الدورات الدولية التي تنظمها ورئيستها تحظى بشعبية كبيرة داخل وخارج الوطن …

الدكتورة سلمى المولهي ،هاته المرأة الحديدية ، تحظى بشعبية كبيرة عربيا وإفريقيا وتكسب ثقة الإتحاد الدولي وكل النوادي التونسية التي تستعد لإعادة إنتخابها للمرة الثالثة على رأس جامعة التنس المصنفة الثانية عالميا من حيث عدد الدورات الدولية التي تنظمها على مدار السنة وعددها 122 من بينها سلسلة الفيوتشر …

تُعدُّ الجامعة التونسية للتنس الثانية في العالم من حيث عدد الدورات الدولية التي تنظمها (122 دورة سنويّا) من بينها سلسلة الفيوتشرالتي تُقام بربوعنا على مدار السنة والتي تساهم بقسط كبير في تنشيط وانتعاش سياحتنا الداخلية والخارجية لا سيّما في الأوقات الحرجة التي مرت بها بلادنا منذ الثورة إلى اليوم كما توفر للاعبينا فرصة لجني أكثر النقاط وتحسين تصنيفهم العالمي مع توفير مصاريف التنقل والإقامة والإعاشة خارج الوطن .

وهذا يحسب لرئيستها الدكتورة سلمى المولهي التي انتهجت ، منذ توليها منصب الزعامة ، سياسة حكيمة للترويج لرياضة التنس وتطويرها من شمال البلاد إلى جنوبها حتى أنها نجحت في كسب ثقة جل عشاق اللعبة فأصبح الإقبال على تعاطيها من العديد من الهوات بصفة ملحوظة مما جعلها تصبح رياضة شعبية في كل أرجاء الجمهورية ، تضاحي كرة القدم الرياضة الشعبية الأولى في العالم ،
وتُعتبر الدكتورة سلمى المولهي قدوة للعائلة الموسعة لكرة المضرب بتونس من ممارسيها والمشرفين على نواديها …

وربما خير دليل على أن هذه المرأة الفولاذية تشق الآن طريقها بثبات ودائما نحو الأفضل هو أنها اقتلعت مكانها بالإتحاد الدولي للتنس مما زاد من شعبيتها في الوسط الرياضي العربي والإفريقي …

* جل النوادي تضع ثقتها في شخص سلمى المولهي :

بعد نجاحها في انتخابات الإتحاد الدولي للتنس يوم الجمعة 27 سبتمبر 2019 في البرتغال  لعضوية مكتبه التنفيذي المتكون من 14 عضوا وذلك كأول عربية وافريقية تحظى بهذا الشرف ، حيث هبّ رؤساء النوادي لتهنئتها وتقديم الدروع لها مع التمني لها بالمزيد من النجاحات ، أقرّت كلّ النوادي بمهارات وقدرات هذه السيدة التي لم تنجب ساحة هذا الإختصاص من قبل مسؤولة في مقامها …

والكل أشاد بانجازاتها التي تحسب لها وإعانتها ومدها يد المساعدة لجميع المنخرطين من نوادي ولاعبين …

وأصبح الحديث الآن يتمحور حول إعادة إنتخابها للمرة الثالثة على رأس الجامعة ليستغل النوادي نفوذها لأجل تحسين البنية التحتية والإرتقاء أكثر فأكثر بالتنس التونسي و اكتشاف أكثر مواهب خلال الأربع السنوات القادمة .

إيمان قدرية الحساني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

أربعة × 5 =

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الجامعة التونسية للتنس تنظم بالشراكة مع نزل ماجيك بالمنستير يوما تنشيطيا خاصا بالأطفال بحضور النجمين مالك الجزيري وأنس جابر …

على هامش الدورة الوطنية للتنس “تشالنجير تور” ، التي ستدور أحداثها الأسبوع الأخير من السنة ...

Inline
Inline