خاص وحصري / جامعة السباحة ترد بالوثائق : الملولي يتلقى دعمنا المادي والمعنوي إلى اليوم وسوف نكرمه بمبلغ مهم في نهاية مشواره الإحترافي …

على خلفية مقال سابق نشر بالصباح أون لاين وكنا قد نقلناه على أعمدة موقع الأفق الرياضي الإلكتروني بتاريخ 09 جوان الجاري أي أول أمس وبتوقيع الزميل حسني الزغدودي حامل لعنوان « بطل في بطالة .. يستنجد بامريكا : عار علينا يا تونسيين.. » وكان الأفق الرياضي قد تفاعل مع ما جاء فيه بالإيجاب حتى أننا كنا كتبنا عن هذه المسألة في السابق على صفحتنا الرئيسية
تطرق من خلاله الإعلامي القدير الزغدودي تفاصيل الحرب الباردة القائمة بين سلطة الإشراف والجامعات الرياضية ورموز الرياضة الذين وصفهم بالنخبة التائهة وخص بالذكر بعض الأسماء التي نحتت اسماءها عبر التاريخ بالمعدن النفيس ومن بينها بطلنا الأولمبي المدلل أسامة الملولي … وفي المقابل طالب ، بلهجة حادة ، المسؤولين الذين يحتلون مناصب القرار الإجابة على العديد من التساؤلات لإنارة الإعلام الرياضي وكل من يهمه الأمر حول ما يقع لنخبتنا والإستهداف الممنهج لهم لإحالتهم على المعاش قبل الأوان …
اتصلت بنا صباح اليوم الخميس عضوة بارزة بجامعة السباحة عبر مكالمة هاتفية طالبة منا حق الرد ، ولامتنا على عدم الإستماع إلى الطرفين وانحياز الأفق الرياضي لأحد الجانبين بصورة واضحة وهو ما اعتبرته ظلما مسلطا على الجامعة من طرفنا وتضليلا للرأي العام وقد أشارت الأستاذة المحامية هدى جراد المكلفة بالشؤون المالية للهيكل الرياضي المذكور أن الملولي مازال يتحصل على حقوقه وأنه يتقاضى في مستحقاته المادية كاملة إلى اليوم من أجل المشاركة وتشريف الراية التونسية في ظروف طيبة وأن رغم عدم وجود عقد أهداف بين الطرفين لحساب سادس مشاركة له بالأولمبياد القادمة طوكيو 2020 إلا أن الجامعة رأت وبالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة وجوب الوقوف إلى جانبه إلى آخر المطاف وإعانته بمبلغ مالي مهم ومحترم وهو يُعتبر مستحقا عن جدارة صراحة لما قدمه قرش المتوسط لتونس طيلة مسيرته الإحترافية.
وختمت اتصالها بإفادتنا بـ “سكوب” يثلج الصدر قائلة : سوف نحتفل بعد مشاركته القادمة بنهاية مشواره الإحترافي على أكمل وجه وسوف نكرمه كما يجب أن يكون بمنحه جائزة مالية تليق بمسيرته الحافلة بالتتويجات القيمة ووزنه كبطل عالمي كبير وهذا ما تم الإتفاق عليه في الكواليس منذ فترة بين الجامعة والوزارة لينطلق بطلنا نحو مرحلة قادمة من حياته بكرامة محفوظة وبنفس متجدّد مع الشكر الجزيل لكل ما قدمه للرياضة والراية التونسية .
إلى جانب ذلك قد راسلت الجامعة المذكورة هذا المساء الأفق الرياضي بهذا التقرير المفصل واحتفظت بسرية العديد من الأرقام ولم تدل بها حيث ذكرت أن الميزانية التي وضعت لفائدة أسامة الملولي بلغت بعض المليارات منذ بداياته إلى اليوم وهذا حسب تصريح خصتنا به …
وفي ما يلي مراسلات الجامعة التي وصلتنا 
فهل ومتى ستنطفىء نار الخلاف بين الملولي وجامعة السباحة … ؟

إيمان قدرية الحساني
Facebook Comments

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

على هامش الإستعداد لنسخة باريس 2024 .. الملولي يسعى لتحقيق رقم قياسي عربي جديد بخوض سابع أولمبياد في مسيرته…

يبدو أن قرش المتوسط ، البطل الأولمبي والعالمي أسامة الملولي ، البالغ من العمر الآن ...

%d مدونون معجبون بهذه: