نادي التنس بمقرين مكسب ثمين يتعرّض لمضايقات مجانية من طرف البلدية ومسيرة إحتجاجية قريبا …

علم الأفق الرياضي من مصدر مطلع أن قدماء نادي التنس بمقرين يستعدون لتنظيم وقفة إحتجاجية سلمية أمام مقر بلدية مقرين قريبا ، تحت شعار “#سيب_نادي_التنس_مقرين” ، وذلك للتنديد بالهرسلة التي يتعرض لها ناديهم من قبل السلطة البلدية المحلية ، رغم أن رئيس البلدية الحالي السيد صفوان فاسي كان يعتبر نفسه بالأمس غير البعيد أحد أبنائه البررة ، حيث تقلّد رئاسة النادي المذكور لثلاث دورات نيابية متتالية إلى غاية موسم 2006 ، إلا أنه أصبح الآن من ألد أعدائه بعد أن أقصاه الصندوق مؤخرا … وما إساءة إستخدام سلطته الراهنة واختلاق العراقيل و تدخله في الشأن الداخلي لنادي التنس بمقرين لإعاقة سير وتقدم الهيئة الحالية المنتخبة بقيادة الرئيس السيد طارق فرح نحو تحقيق الأهداف والإنجازات التي جاءت من أجلها والتي ظهرت للعيان سريعا بواسطة اجتهادات وموارد مالية ذاتية (رغم وضع العصي في العجلات) وجلبت أنظار جل هواة كرة المضرب من الشمال إلى الجنوب حيث باتت الحلة الجديدة للنادي ، هذا الصرح العريق ، الذي أصبح أيقونة المنشآت الرياضية بالضاحية الجنوبية للعاصمة ومنارة تضوي على الجهة في وقت قياسي ، حديث عائلة التنس الموسعة ، إثر خسارة قائمته برئاسة خليل مرابط أي التي دعمها السيد صفوان فاسي ، إلا دليلا على عدم إيمان هذا الأخير بسياسة التداول على المناصب وعدم تقبّله للعبة الديمقراطية ولما أفرزه الصندوق ، حسب تصريح أغلبية قدمائه .

هذا ولم يتمتّع النادي إلى اليوم من منحته السنوية التي تقدر بـ30 مليون للموسم الجاري ، وبدلا من نقد ذاتها وتصحيح أخطائها وتقييم أدائها في ما يتعلّق بتحسين الخدمات المسداة والمشاركة والشفافية وتحسين الموارد ، تفرّغت البلدية إلى تصيُد الأخطاء بل خلق أخطاء لغيرها حتى تبعد أنظار الرأي العام عن تجاوزاتها ، وهي لعمري من أقوى أسلحة البروباغندا التي تمارسها غرف العمليات التي تدير بعض البلديات ومنهجية خبيثة تفشت في وطننا لتحويل الأنظار عن الفشل الذريع والإخفاقات ومن القضايا الحقيقية إلى قضايا وهمية مفتعلة وهذه تعتبر جريمة أخلاقية كبرى يجب أن يقف لها كل مكونات المجتمع المدني بكل حزم للقضاء عليها وعلى السياسة المدمّرة للرياضة التونسية الفردية عاجلا أم آجلا !!!

من جهة أخرى عملت البلدية بتدخلاتها المجانية الهدامة على توتير الأجواء داخل النادي وهو ما أثّرعلى نفسية لاعبيه وفريقه الفني ورواده ، بدلا من المساهمة في خلق جو ملائم صلبه لجني النتائج الطيبة وتألق أبطاله ، وهو حسب رأي قدماء النادي محاولات غير بريئة لغايات خسيسة من بينها تعفين الوضع وكبح إرادة مسيّريه … ليس إلّا .

إيمان قدرية الحساني

Facebook Comments

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نادي التنس بمقرين ينظم دورته الدولية للأواسط عالية المستوى بمشاركة ما يفوق 150 لاعب ولاعبة من أكثر من 30 جنسية …

ينظم نادي التنس بمقرين العريق ، الذي أصبح في الآونة الأخيرة منارة المنشآت الرياضية بالجهة ...

%d مدونون معجبون بهذه: