بطلة الملاكمة التونسية خلود الحليمي تستهل مشاركتها بأولمبياد طوكيو غدا الإثنين وتعد بالذهب …

 
 
تستهل بطلة الملاكمة التونسية خلود الحليمي مشاركتها بأولمبياد طوكيو غدا الإثنين … وبالمناسبة صرحت خلود لـ “الأفق الرياضي” أنها معفاة من لعب الدور الأول وأنها ستلاقي غدا اليابانية سينا ايري على الساعة منتصف النهار و 30 دقيقة
وقالت : عليّ اللعب بعزيمة قوية لأتخطى أولا عتبة بطلة اليابان صاحبة الأرض وهي أقوى مواجهة حسب اعتقادي سأخوضها في طوكيو .
وشكرت خلود كل مشجعيها العرب .
وتأمل ممثلة العرب بالعودة بالذهب وقد وعدت جمهورها العربي بذلك .
 
 
هذا وأكدت بسمة عرفة المستشارة الفنية المكلفة بالمنتخبات الوطنية في الجامعة التونسية للملاكمة أنّ حظوظ كل من الملاكمتين خلود حليمي ومريم حمراني وافرة للذهاب بعيدا في أولمبياد طوكيو والمراهنة على احدى الميداليات الأولمبية.
 
وكانت الملاكمتان قد دخلتا في برنامج اعدادي خاص ، حيث أشرف المدرّب والبطل الأولمبي السابق فتحي الميساوي على تحضيرات خلود حليمي ، في حين أشرف المدرّب عماد الزياني على تحضيرات مريم حمراني.
حيث شاركت خلود في تربص طويل المدى كان على مرحلتين ، الأول في الفترة بين 17 و 27 جوان / يونيو المنقضي، والثانية من 04 إلى 17 جويلية / يوليو الجاري . أمّا الملاكمة مريم حمراني فقد باشرت تحضيراتها للأولمبياد بالمشاركة في دورة دولية في بلغاريا وبمجموعة من التربصات الداخلية في تونس وفي تربص خارجي في روسيا.
 
وبيّنت المستشارة الفنية المذكورة أعلاه لموقع “الأفق الرياضي” في السابق أنّ الحالة المعنوية والبدنية لممثلتي الملاكمة التونسية عالية جدا قبل ومع موعد انطلاق منافسات الأولمبياد ، رغم تأثيرات أزمة الكوفيد – 19 ، لافتة النظر الى أن الملاكمتين ستسعيان الى تشريف الراية الوطنية في العاب طوكيو.
 
وفي ذات السياق أشارت عرفة الى أنّ الجامعة أعدت مخطط عمل للسنوات الثلاث القادمة من أجل تطوير رياضة الملاكمة التونسية حتى تكون ممثلة في أولمبياد باريس بأكبر عدد ممكن من الرياضيين ، خاصة وأنّ الحظّ لم يحالف عددا هاما من العناصر الوطنية في الدورة الترشيحية لألعاب طوكيو وبالأخص في صنف الذكور ، ويقتصر حضور الملاكمة التونسية في ألعاب طوكيو على الملاكمتين خلود حليمي في وزن 57 كلغ ومريم حمراني في وزن 60 كلغ.
 
وتجدر الاشارة الى أنّ الملاكمة التونسية في رصيدها الاجمالي مداليتين أولمبيتين ، من معدن البرنز ، الأولى عن طريق الملاكم حبيب قلحية في دورة طوكيو 1964 والثانية عن طريق الملاكم فتحي الميساوي في دورة أتلانتا 1996.
 
من جهة أخرى كانت خلود الحليمي ، هذه المقاتلة الشرسة التي أعرفها شخصيا وتابعت أخبارها عن كثب منذ بداياتها ، صاحبة القبضة الحديدية التي لا ترحم ، قد ضمنت ترشحها إلى أولمبياد طوكيو 2020 إلى جانب زميلتها مريم الحمراني بعد نجاحهما في مواجهة كل الصعوبات بعزيمة قوية وروح قتالية عالية ، أثناء الدورة الترشيحية بالعاصمة السنغالية داكار، في الفترة الممتدة بين 20 إلى 29 فيفري / فبراير الماضي .. حيث إقتلعتا الترشح آن ذاك بعد إحراز خلود الميدالية الذهبية إثر فوزها على منافستها البوتسوانية كينوزي سادي ، في وزن 57 كيلو جراما ، في حين تحصلت مريم على الميدالية الفضية في وزن 60 كيلوجراما .
 
كل الدعم لخلود الحليمي و مريم الحمراني وللإطار الفني المكون من : فتحي الميساوي محمد الحمراني و عماد الزياني .
 
 
يُذكر أن التحكيم التونسي سيكون ممثلا في أولمبياد طوكيو بكل من الحكم والقاضي الدولي هشام المنشاوي و الخبير و المكون الدولي محمد ابراهم في خطة ITO مراقب للحكام خلال المنافسات .
 
حظ موفق لكل الملاكمين والملاكمات العرب المشاركين في أولمبياد طوكيو اليابان 2020(+1)
الحلم واحد و التتويج واحد و القلب واحد …
تمنياتنا بحصد أكبر عدد من الميداليات وتشريف الراية العربية في أكبر حدث رياضي ..
مع العلم و أن سبعة دول تمثل العرب وهي : تونس – مصر – الجزائر -المغرب – الأردن – البحرين و الصومال .
كل التوفيق !
 
إيمان قدرية الحساني
Facebook Comments

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

صرّحت أنها ستحمل الراية القطرية بسبب التهميش في تونس … جامعة الملاكمة تكذب أسماء الباجي …

أصدرت الجامعة التونسية للملاكمة ، اليوم بيانا نفت فيه مزاعم الملاكمة أسماء الباجي حول تهميشها ...

%d مدونون معجبون بهذه: