إنشاء ملعب للـ”بادال” بنادي التنس بتونس والإتحاد التونسي للتنس يدعم المشروع وينظم “دورة خالد الذوادي” الشهر المقبل …

أخبرنا رئيس نادي التنس بتونس العريق الدكتور خيرالدين كشريد في وقت سابق ، وتحديدا يوم 19 أفريل المنقضي ، عن عزمه إنشاء ملعب للبادال صلب النادي الذي يرأس هيئته الحالية وبمساهمة الإتحاد التونسي للتنس وقد بعث لنا بصورة تجسّد مشروعه الحلم وذكر لنا ساعتها أن إﻧﺟﺎز ﻫذا اﻟﻣﺷروع سيتم قريبا . وقد أثنى الدكتور خيري بالمناسبة على الدعم المادي الهام والإحاطة المعنوية الكبيرة التي تلقّاها من طرف الاتحاد التونسي للتنس وعلى مجهودات رئيسته الدكتورة سلمى المولهي التي قدمتها له حيث سهلت كل الإجراءات الإدارية مع سلطة الإشراف زمن وزير الرياضة الأستاذ كمال دقيش . وهو ما عجّل بإتمام المشروع في مدة قصيرة .
 
 
وهاهو اليوم حلم العديد من عشاق اللعبة يتحقق ، حيث انتهت الأشغال تقريبا لهذا المشروع المتواصل برعاية شركة كيا للسيارات وانطلق فريق العمل في وضع اللمسات الأخيرة للملعب الذي سيكون وجهة للعديد من الأطفال والشبان وحتى الكهول  انطلاقا من يوم 15 سبتمبر المقبل . وقد حضرت الدكتورة سلمى المولهي على عين المكان لمواكبة سير الأشغال الجارية وقد حظيت كالعادة بترحاب كبير و باستقبال حار يليق بمقامها وبالمجهودات الجبارة التي تقوم بها للارتقاء بالتنس أكثر فأكثر وتطوير البادال وإشعاعه في تونس الآن ليرنو إلى العالمية.

هذا وأصبحت تونس منذ فترة وجيزة تمتلك تقاليدا في لعبة البادال ، وهي رياضة من رياضات المضرب التي انطلقت أواخر الستينيات وذلك بدولة إسبانيا ثم بدأت اللعبة فى الانتشار والظهور الحقيقي فى التسعينيات ، حيث أن اللعبة كانت تمارس بين العائلات الغنية والطبقة الارستقراطية فقط ، ثم انتشرت بعد ذلك وأصبحت تمارس من كل الفئات وانتقلت من لعبة ارستقراطية إلى لعبة شعبية.
 
وتم إنشاء أول نادي خاص بالبادال في تونس بجهة البحيرة 2 في المجمع الرياضي أولمبيسكي سنة 2013 ، وقد أضفت الملاعب الخارجية المضاءة بُعدا ورونقا جماليا جديدا للمدينة لا سيما للطريق الرئيسي الذي يربط العاصمة التونسية بالأحواز الشمالية .
وتكريما لروح المرحوم السيد خالد الذوادي الذي روّج لهذه اللعبة منذ ولادتها على يديه بالبلاد التونسية وتخليدا لذكراه يعتزم الإتحاد التونسي للتنس -المشرف كذلك على نشاط رياضة البادال في تونس- تنظيم بطولة تحمل إسمه “دورة خالد الذوادي” في أوليمبسكي خلال شهر سبتمبر المقبل .
 
هذا وحصد نادي أولمبيسكي البحيرة على كأس إفريقيا للأندية في رياضة البادال لموسمين إثنين على التوالي ، فرغم الكورونا ومخاطر العدوى بهذا الوباء العالمي الذي بلغ ذروته خارج الحدود ، لم يلغ النادي المذكور فعاليات النسخة الثانية التي إحتضنها على ملاعبه على مدى يومين وذلك خلال الأسبوع الثاني من شهر مارس سنة 2020 كما كان من المقرر  حينها مشاركة 6 فرق من كل من “جنوب إفريقيا وغينيا الإستوائية والسنغال والمغرب ومصر والبلد المنظم تونس”، إلّا أن ممثل جنوب أفريقيا قد تخلّف عن الموعد بينما سجّل ممثل غينيا الإستوائية حضوره ثم إنسحب أثناء المنافسات بعد إشعاره بأن حدود وطنه قد تغلق في أي لحظة بسبب وباء الكورونا . وقد خضع كل الوفود إلى اختبار لفيروس كوفيد 19 للإطمئنان على صحة الجميع قبل انطلاق المنافسات .
 
ومثل ألوان الراية الوطنية التونسية في تلك النسخة كل من صدري الهيشري وأيمن الڨلي و وجيه بن سدرين وخالد مڨديش ويونس عروس وكريم عبد الرزاق .
 
وجاء هذا اللقب إثر فوز تونس في الدور النهائي على حساب المغرب بنتيجة 3 مقابل لا شيء ، علما وأن تونس قد أطاحت بالسنغال عند النصف النهائي بنفس النتيجة .
 
من جهة أخرى توج نادي أولمبي سكي في الطبعة الأولى التي جرت أحداثها بمدينة سالي السنغالية ، حيث تمكن ممثل تونس آن ذاك في هذه المسابقة القارية من الفوز على كل النوادي المنافسة له وقد حاز على الأميرة عن جدارة بعد تحقيقه الإنتصار على حساب ممثل البلد المنظم صاحب الأرض والجمهور وممثل غينيا الإستوائية أيضا بنفس النتيجة 3 مقابل صفر ثم ختم الدورة في ساعة متأخرة من مساء يوم الأحد 24 فيفري 2019 بكسبه للرهان أمام ممثل الشقيقة مصر بواقع 2 مقابل 1 . وجاء اللقب عن طريق المدرب واللاعب في آن نفسه أيمن الڤلي إلى جانب باقي عناصر الفريق صدري الهيشري ، خالد مڤديش ، حبيب التريكي ويونس عروس الذين مثلوا ناديهم كأجمل ما يكون رغم حداثة نشأته بالبحيرة ، مع العلم أنه الوحيد في تونس نشط الموسم قبل الفارط في اختصاص رياضة البادال .
 
وللإشارة لقد انطلق مع بداية سنة 2020 نادي جديد ناشط في اختصاص البادال صلب مركب قمرت الذي هو على ملك بطلة التنس الدولية المحترفة السابقة والأولمبية سليمة صفر ، التي اعتزلت اللعب عام 2011 وكان أعلى تصنيف بلغته في الفردي المركز الـ 75 في عام 2001 ، وهذا المركب الذي يديره شقيق وشريك سليمة ، السيد حسن صفر ، يشمل العديد من الرياضات حاليا وهي “الميني فوت ، السباحة ، الإسكواش و التنس الأرضي إلى جانب البادال”.
 
إيمان قدرية الحساني
 
 
Facebook Comments

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نادي التنس بصفاقس يحصد ذهبية صنف سنة 2 أنقاف “ذكور” بدورة المضارب الصغيرة وفضيتين بتوقيع هؤلاء …

نزل الستار أمس الثلاثاء على دورة المضارب الصغيرة التي دأبت على تنظيمها الجامعة التونسية للتنس ...

%d مدونون معجبون بهذه: