هيئة الدعداع تنظم حفل استقبال بفنق لايكو تونس لتقديم لاعبي الهمهاما الجدد والإعلان عن إطلاق نشاط لجنة الدعم …

في إطار إنتهاج سياسة بناءة جديدة مع ثورة فكرية هامة تهدف لتحقيق الاصلاح الحقيقي صلب نادي عريق بقيمته ، تنظم هيئة النادي الرياضي لحمام الأنف حفل استقبال  على شكل وجبة إفطار غدا السبت صباحا بنزل لايكو بالعاصمة تونس انطلاقا من الساعة 9:30 صباحاً ، بحضور المكتب المنتخب الجديد وعلى رأسه السيد عادل الدعداع  وأعضاء لجنة الدعم واللاعبين والإطارالفني والطبي والفريق الإعلامي للهمهاما وذلك لتقديم اللاعبين الجدد الذين تم انتدابهم للموسم الكروي 2020-2021 والإعلان عن إطلاق نشاط لجنة الدعم والومضة الإشهارية لحملتهم القادمة .

وهي مبادرة جميلة تستهدف تعزيز حظوظ النادي ، هذا الصرح الكبير ، في الخروج نهائيا من عنق الزجاجة والتصدي  للعراقيل التي حالت دون تحقيق آمال مشجعيه في فترة ما .

هذا وعملا بسياسة التداول لإعطاء نفس جديد ، تتجلى البوادر الإصلاحية التي انطلقت مؤخرا ، في انتخاب هيئة إدارية جديدة  تطمح للأفضل وتتصف بروح التحدي والعزم والإصرار على التألق ولمّ شمل الجميع والقطع مع سياسة الإقصاء والعمل على تغيير العقليات ، كما تجلى المشروع الإصلاحى كذلك في توفير حافلة خاصة لفريق أكابر كرة القدم طال انتظارها ، التي عملت عليها – ولنكن إيجابيين وممتنين للجميل صراحة ولإعطاء لكل ذي حق حقه – الهيئة القديمة بقيادة الرئيس السابق السيد فاضل بن حمزة الذي فضّل الإبتعاد عن التسيير الرياضي حاليا (وربما مؤقتا والعودة للتجربة من جديد لاحقا) بعدما وفى بوعده (مشكور) بإعادة الهمهاما لمكانها الطبيعي بقسم النخبة في أقل من 9 أشهر وعلينا هنا أن نشكر أيضا جل عشاق الأخضر والأبيض بما فيهم رجالاته المقيمين بالخارج الذين ساهموا من مالهم الخاص في شراء هذه الحافلة “الهبة” لفائدة لاعبي جمعيتهم وتحية لصاحب الفكرة الدكتور جمال الدين الهاني وقائد حملة التبرعات المهندس مروان الشرادي بالحاج ، إلى جانب إفتتاح أول مغازة خاصة لبيع أزياء الجمعية في غضون الأيام القليلة القادمة والتي ستعود مداخيلها للجمعية  حيث ستكون فوائدها مصدرا جديدا وقارا لانتعاشة النادي بعد أن كان قد مر بضائقة مالية عرقلت تقدمه نحو الأهداف المنشودة شأنه شأن كل الجمعيات التونسية في المواسم الرياضية الأخيرة …

وما يحسب لفريق الضاحية الجنوبية أنه من الصعب وجوده خارج سرب مصاف الكبار وقد أثبت ذلك مرارا على أرض الواقع وهو بالفعل فريقا يُحسب له ألف حساب .

فهنيئا لأبناء بوقرنين بجمعيتهم العريقة وهنيئا لجمهور الهمهاما بكل الإنجازات التي تحققت ولم تتحقق بعد .

إيمان قدرية الحساني

Facebook Comments

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الكبتن عصام عبد الفتاح ينوّه بحسن تنظيم الفوتورو بتونس ويشكر جامعة كرة القدم التونسية على اهتمامها بقطاع التحكيم …

    في تصريحه الذي نشرته الجامعة التونسية بالصوت والصورة مؤخرا على صفحتها العامة بموقع ...

%d مدونون معجبون بهذه: