تونس تنهي مشاركتها في بارالمبياد طوكيو بتحقيق 11 ميدالية محتلةً المركز 28 عالميًا والأول إفريقيًا وعربيًا والجامعة تشيد بذلك …

 
 
أنهت تونس، اليوم الأحد ، مشاركتها في دورة الألعاب البارالمبية “طوكيو 2020” بحصد 11 ميدالية مختلفة ، محتلةً المركز 28 عالميًا والأول إفريقيًا وعربيًا في مشاركتها التاسعة بالألعاب الأولمبية الخاصة بذوي الإعاقة.
 
ونجح الوفد التّونسي الذي ضمّ ، 26 رياضية ورياضيًا، في التتويج بـ 11 ذهبية و5 فضية وبرونزيتان، في الألعاب التي بدأت يوم 24 أغسطس وتختتم اليوم 5 سبتمبر .
 
وحصد وليد كتيلة ذهبية سباق 800 مترًا على الكرسي، بعد أن قطع مسافة السّباق في توقيت دقيقة واحدة و45 ثانية و50 جزءًا بالمائة من الثانية، وهي ذهبيته الثانية في هذه النسخة بعد ذهبية سباق 100 مترٍ على الكرسي.
 
ورفع البطل التّونسي، بذهبيتي النّسخة الحالية في طوكيو، رصيده إلى 5 ميداليات في البارالمبياد، بعد تتويجه بسباقي (100م و200م) في دورة لندن 2012، وسباق (100م) في دورة ريو دي جانيرو 2016 .
 
كما نالت روعة التليلي ذهبية دفع الجلة بعد أن تمكنت من تسجيل رمية بطول 10،55 مترا، قبل أن تعود وتتوج بذهبية رمي القرص بتسجيلها 31،91 مترا.
 
أما الميداليات الفضية الخمس فقد حصل عليها كل من، أحمد بن مصلّح (دفع الجلة)، ومحمد فرحات شيدة (سباق 800 متر)، وياسين القنيشي (دفع الجلة)، ونورهان الحاج سالم (دفع الجلة) ورؤي الجبابلي (سباق 1500 متر).
 
وتوجت سمية بوسعيد بالميدالية البرونزية في سباق 1500 متر، كما حصدت رؤي الجبابلي برونزية أخرى بسباق 400 متر.
 
وفي 9 مشاركات سابقة، حققت تونس في البارالمبياد 103 ميداليات، قوامها 43 ذهبية و38 فضية و22 برونزية.
 
هذا وفي آخر يوم من منافسات الحدث العالمي البارالمبي الذي دارت فعالياته باليابان وأحتضنته العاصمة طوكيو ، تقدّمت الجامعة التونسية لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة بشكرها لكل أبنائها وبناتها ، وبتهنئتها لكل أبطالها و بطلاتها ، لكل من بذل جهدا من أجل تشريف و اعلاء الراية الوطنية خلال الألعاب البارالمبية طوكيو 2020(+1) .
وجاء في نص رسالة الشكر والتهنئة ما يلي :
 
شكرا لكل الأبطال لكل من صعد على منصة التتويج ولكل من بذل جهدا و لم يحالفه الحظ لحصد ميدالية ونقول لكم القادم حتما سيكون أفصل.
شكرا لأنكم أثبتم أن المستحيل ليس تونسيا و أنه بالتحدّي والعزيمة نتجاوز الصعاب…
شكرا لأنكم أدخلتم الفرحة على قلوب كل التونسيين والتونسيات والذين تابعوا انجازاتكم بكل حب رغم فارق التوقيت و في ساعات متأخرة من الليل.
شكرا لأن رياضة ذوي الهمم ستبقى مصدر إلهام و قصة نجاح و أنتم من كتبتم صفحاتها.
شكرا كذلك لكل أبطالنا و بطلاتنا ممن فرضت عليهم الظروف عدم المشاركة سواء لأسباب فنية أو شخصية ونقول لكم أنتم كذلك في القلب.
شكرا للإطار الفني الوطني و الإدارة الفنية الوطنية و كل الإداريين بالجامعة التونسية الذين وفروا كل ظروف النجاح في ظل الصعوبات…
شكرا للشعب التونسي الذي سيظل المساند الأول لأبطالنا..
منا لكم جميعا ألف تحية، ويسعدنا أن نذكر الأبطال و البطلات الذي شاركوا في الألعاب البارالمبية طوكيو اليابان 2020 (+1) :
 
روعة التليلي
وليد كتيلة
ريما العبدلي
محمد فرحات شيدة
سمية بوسعيد
أحمد بن مصلح
نورهان بالحاج سالم
ياسين قنيشي
ضحى شلحي
رؤي الجبابلي
رجاء الجبالي
أشرف لحول
سمر بن كعلاب
حاتم نصرالله
فضيلة النفاتي
وجدي البوكحيلي
يسرى بن جمعة
عبد الناصر فايدي
بشرى رزوقة
فوزي رزيق
فتحية عمايمية
سنية منصور
سوسن بن مبارك
 
وأضافت في نص آخر :
 
في دورة الألعاب البارالمبية طوكيو 2020 هناك أبطالًا شرّفوا الراية الوطنية و توجوا بالميداليات و اعتلوا منصات التتويج، و لكن هناك أيضا أبطالاً آخرين يقفون خلف الكواليس، هم يقومون بدور كبير من أجل تحضير اللاعبين و توفير كل الظروف لنجاحهم، هم يجتهدون طيلة سنوات ليحصد الرياضي التتويجات …
و من جانبها تتقدم الجامعة بشكرها لكل الإطار الفني و التدريبي من إدارة فنية و مستشارين إلى المدربين الوطنيين و المساعدين وصولا إلى أخصائي العلاج الطبيعي و بقية المتدخلين على اختلاف مواقعهم ممن ساهموا في النجاح ..
شكرا لأنكم لم تتدخروا جهودا لتكونوا على موعد مع النجاح و التألق، شكرا على النتائج المتميزة، شكرا لأنكم عملتم رغم الظروف بكل تفانٍ و إخلاص…
شكرا لصبركم و معا سيكون القادم دوما أفضل..
و بكل فخر واعتزاز، يسعدنا أن نذكر هؤلاء الأبطال:
المدير الفني الوطني: السيد شهام الشاهد
المستشار الفني الوطني: السيد حباب الحامي
الإطار الفني الوطني :
 
السيد محمد الجماعي
السيد محمد علي بن زينة
السيدة فاطمة زهور التومي
السيد محمد الساكري
السيد أنور زغاب
السيد زياد الكرداوي
السيد بوبكر بن علي
السيدة خولة الصماري
السيد الطاهر لشهب
السيد علي القنفودي
السيدة خديجة جاب الله
السيد عبد الرحيم زهيو
السيد حمدي القبايلي
السيد عماد بلغيث
أخصائي العلاج الطبيعي
السيد حمزة طيب
السيد مروان عروبي
 
شكرا لكم جميعا !
 
إيمان قدرية الحساني
Facebook Comments

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

8 ميداليات ملونة لفائدة تونس إلى الآن في بارالمبياد طوكيو 2020 : 3 ذهبية و 4 فضية و 1 برونزية …

بقلم رئيسة التحرير إيمان قدرية الحساني   صباح الذهب الخالص صباح المعدن النفيس بطريقة الفنان ...

%d مدونون معجبون بهذه: