بعد تعيين أيمن كمون لإدارة مباراة كازاخستان وكوستاريكا بمونديال كرة الصالات ألم يحن الوقت لعودة البطولة التونسية إلى نشاطها ؟

تم إسناد اللجنة المنظمة لبطولة كأس العالم لكرة الصالات إدارة مباراة كازاخستان وكوستاريكا إلى طاقم تحكيم عربي يتكوّن من التونسي أيمن كمون والمصري محمد حسن والمغربي خالد نيش . وعلى اثر المردود الممتاز الذي قدمه حكمنا الدولي أيمن كمون في أول مبارة له كحكم ساحة تم تعينه للمرة الثانية لإدارة مباراة منتخب فنزويلا و منتخب كزخستان ليوم السبت 18 سبتمبر . وهذه ثقة مستحقة لشخصه لما يتميز به هذا الحكم من موهبة ومقدرة على إدارة أصعب اللقاءات .

مع الإشارة إلى أن الحكم الدولي التونسي حمدي بشير قد أثبت هو أيضا جدارته خلال مشاركته مؤخرا بكأس العالم لكرة القدم الشاطئية التي أقيمت أحداثها  في روسيا من 19 وإلى 29 أوت المنقضي وشارك في 5 مباريات من بينها الدور النصف النهائي ..

وبعد كل هذا النجاح والتميز لحكامنا التونسيين وأمام هذا الإنجاز المتكرر لهم في هذا الإختصاص وفي أقوى مسابقات دولية عالمية .. ألم يحن الوقت لعودة بطولة كرة الصالات التونسية إلى سالف نشاطها ؟؟ هل يُعقل أن يكون لنا حكاما بارزين في العالم دون أن يمارسوا نشاطهم صلب بطولتهم الوطنية ؟!!! نعم صحيح هي معجزة ولكن يا حبّذا لو نصنع المزيد من المعجزات بعودة بطولتنا وتكوين منتخبا يشرفنا في العالم إلى جانب حكامنا المميزين .

بطولة تونس التي توقفت بدون أسباب أو مسببات مقنعة تُذْكر وودّعنا نتائجها منذ سنة 2016 من حقها أن تعود .

هذه البطولة التي رغم توقفها حقق حكامها فوزا ملحوظا على البلدان التي تواصل رهانها على هذا الإختصاص الذي يستهوي العديد من الشبان وتوليه إهتمامها الكبير ، في المقابل لم يجد حظه مع مسؤولينا وكتب على ممارسيه في ربوع تونس من اللاعبين التشتت والشعور باليأس والإحباط والضياع رغم أن شبابنا في أمس الحاجة للتأطير المستمر … 

علما وأن هناك منتخبات شقيقة تشارك الآن في مونديال الصالات الذي يقام بليتوانيا خلال الفترة من 12 سبتمبر وحتى 3 أكتوبر المقبل 2021 على غرار منتخب الفراعنة بقيادة جهاد عرفة والمتواجد بالمجموعة الثانية التي تضم روسيا واوزبكستان وجواتيمالا  ومنتخب “أسود الأطلس” حيث أوقعته القرعة في المجموعة الثالثة التي تضم منتخبات جزر سليمان والبرتغال بالإضافة إلى تايلاند..

هذا ويحتل المنتخب المغربي لكرة القدم داخل الصالات ، المركز 17 في ترتيب “الفيفا” ، مقابل ذلك يحتل منتخب جزر سليمان الصف 49 ، أما منتخب البرتغال فيحتل الصف 5 ، وتايلاند تحتل الصف 18 ، لذلك تشتد المنافسة حاليا بين مختلف المنتخبات من أجل تقديم أداء جيد ، في منافسات كأس العالم التي تشهد متابعة إعلامية كبيرة .

إيمان قدرية الحساني

Facebook Comments

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

منتخب تونس يطمح لفوز ثالث على التوالي بتصفيات كأس العالم قطر 2022 …

  يواجه المنتخب الوطني لكرة القدم غدا الخميس 7 أكتوبر 2021 نظيره الموريتاني، بملعب حمادي ...

%d مدونون معجبون بهذه: