الجامعة التونسية للتنس تسلم جوائز مالية قيمة لعناصر منتخب ديفيس بعد تحقيقهم للإنجاز التاريخي الأخير أمام النظير الدومينيكي …

نظّمت الجامعة التونسية للتنس في سهرة أمس الخميس مأدبة عشائية لفائدة عناصر منتخبنا التونسي لكأس ديفيس للٱكابر تم من خلالها توزيع جوائز مالية قيّمة ومستحقة عن جدارة لنسور قرطاج الذين أهدوا تونس مؤخرا التأهل إلى مرحلة التتويج “بلاي أوف” للمجموعة العالمية الثانية المؤهلة للعبور لمجموعة الكبار ، في إنجاز تاريخي كبير إثر فوزهم على حساب منتخب جمهورية الدومينيكان بنتيجة 3 مقابل 2 . ليصبح  منتخبنا  يحتل  ، المركز 55 عالميا ، حسب آخر ترتيب صدر بتاريخ الإثنين 20 سبتمبر 2021 ، من بين 139 منتخبا متواجدا بهذا الترتيب العالمي لكأس ديفيس المعتمد من قِبل الإتحاد الدولي للعبة . وقد تربع بذلك فريق مالك الجزيري وزملائه عرش تصنيف العرب .

هذا وحضر المأدبة العشائية أفراد المكتب الجامعي برئاسة الدكتورة سلمى المولهي وكامل فريقنا القومي لكأس ديفيس بقيادة الناخب الوطني وليد الجلالي .

وتسلم أبطالنا ، في جو ساده البهجة والسرور والرضاء والتشكرات ، حوافزهم المالية التي رصدتها لهم الجامعة التونسية للتنس ووعدت بها قبل انطلاق المنافسات التي جرت أحداثها مؤخرا على ملاعب الحي الأولمبي بالمنزه مدى يومي 17 و 18 سبتمبر المنقضي .

وللإشارة فإن فريق النسور يتكون من عناصره القارة الآتي ذكرهم : مالك الجزيري (37 سنة) والمصنف 276 عالميا وعزيز دوغاز (24 سنة) والمصنف 344 عالميا واسكندر المنصوري (26 سنة) والمصنف 389 عالميا ومعز الشرقي (28 سنة) والمصنف 630 عالميا وعزيز الواقع (22 سنة) والمصنف 768 عالميا ويرأس الفريق المدرب الوطني وليد الجلالي .

من جهة أخرى تعّرّف المنتخب الوطني التونسي للتنس على منافسه القادم الذي سيتبارى ضده في مرحلة التتويج بالمجموعة العالمية الثانية لكأس ديفيس …  حيث أوقعته القرعة أمام منتخب زيمبابوي الذي يحتل حاليا المرتبة 62 عالميا . وسيكون ذلك خلال يومي  27 و28 نوفمبر 2021 .

وفي سياق متصل كانت الجامعة التونسية للتنس قد نظمت بمقرها قبل انطلاق المواجهة الدولية بين تونس وجمهورية الدومينيكان اجتماعا تحفيزيا بالمجموعة المشاركة في هذا الرهان العالمي … وتناول اللقاء جملة من النقاط الهامة مع إسداء التوصيات والنصائح حيث قدمت رئيسة الجامعة الدكتورة سلمى المولهي دعمها المعتاد وأظهرت مساندتها المطلقة للفريق . و وعدت بتسديد جزء من نفقات تنقلهم خارج أسورة الوطن عند خوض منافسات دورات الفيوتشر التي تبلغ قيمة مجموع الجوائز المالية لكل دورة منها 25 مليون دولار أمريكي والتي تمكنهم من كسب أكثر عدد ممكن من النقاط التي تُضاف للرصيد العالمي لكل واحد فيهم بهدف تحسين تصنيفهم العالمي من بين قائمة ترتيب محترفي التنس ، مع العلم أنهم يتمتعون بمجانية الإقامة والإعاشة ونفقات ساعات التدريب بإحدى نزل المنستير عند خوضهم لدورات الفيوتشر المقامة هناك والتي تبلغ قيمة مجموع الجوائز المالية لكل دورة منها 15 مليون دولار أمريكي على مدار السنة عكس القادمين من الدول الأجنبية الذين ينفقون من مالهم الخاص وهم بالفعل يمثلون إحدى ركائز تنشيط السياحة التونسية في السنوات الأخيرة . كما وعدت بالمناسبة بترفيع عقود أهداف عناصر الفريق خاصة لكل من يدخل نادي المائة لأفضل اللاعبين المحترفين عالميا “Top 100 mondial” .

إيمان قدرية الحساني

Facebook Comments

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تكريم جديد للكاتب العام القار للجامعة التونسية للتنس الأستاذ هيكل لخضر .. مستحق عن جدارة …

لقد دأبت النوادي التونسية للتنس على تكريم الكاتب العام القار للجامعة التونسية للتنس الأستاذ هيكل ...

%d مدونون معجبون بهذه: