قائد منتخب كأس ديفيس وليد الجلالي : سوف نفرض سيطرتنا بالمجموعة الأولى وانتظروا موسما استثنائيا لمالك الجزيري …

على خلفية مراسم قرعة التصفيات المؤهلة لكأس ديفيس للتنس 2022 ، التي جرت مؤخرا في العاصمة الإسبانية مدريد والتي وضعت المنتخب التونسي للتنس الذي صعد مؤخرا إلى مجموعة الكبار ، في مواجهة نظيره البوسني ، وذلك في إطار منافسات مرحلة تتويج المجموعة العالمية الأولى التي تشمل 22 منتخبا بارزا ، كان لموقع الأفق الرياضي هذا الحوار مع قائد منتخب نسور قرطاج ، المدرب الوطني وليد الجلالي :
 
– ماهي حظوظنا بالفوز أمام المنافس ؟
– المواجهة بين تونس والبوسنة والهرسك ستدور في نفس الفترة التي ستدور فيها مواجهات باقي المنتخبات وذلك خلال يومي 4 و5 مارس المقبل حيث سيحل المنافس ضيفا عندنا واللعب على أرضنا وأمام جمهورنا سيكون أكبر داعما للفوز ونحن لن نفوّت الفرصة لفرض السيطرة على الفريق الزائر واقتلاع نتيجة الرهان لصالحنا .
 
– هل هذه الثقة الكبيرة تؤكد على جاهزية عناصرنا الوطنية للبروز بين مصاف النخبة العالمية بالمجموعة الأولى ؟
– نعم نحن على أتم الإستعداد لمقارعة أبرز المنتخبات العالمية و أكبر دليل تواجدنا من بينهم الآن ، نحن نمتلك كل المقومات لننجح في مهمتنا ونحقق مزيدا من الإنجازات التاريخية .
 
– كيف تقيّم آداءك على رأس المجموعة ؟
– الحمدلله ، أصبحت النتائج منذ تولّيت مقاليد تدريب منتخب كأس ديفيس ، في مستوى آمالنا وانتظارات الجامعة التونسية للتنس وعلى رأسها الدكتورة سلمى المولهي التي وضعت ثقتها الكبيرة في شخصي وأتمنى أن أكون دائما عند حسن الظن ، شرّفنا العلم التونسي ، في إنجاز تاريخي غير مسبوق وانتصرنا في مواجهة الزيمبابوي بـ4 مقابل لاشيء في إطار بلاي أوف المجموعة الأورو-أفريقية الثانية وحققنا الصعود وقبلها كنا قد فزنا على حساب منتخب جمهورية الدومينيكان بنتيجة 3 مقابل 2 لنضمن بذلك التأهل إلى مرحلة التتويج وليصبح منتخبنا يتربع على عرش تصنيف العرب .. وبدون أن أنسى فوزنا باللقب الإفريقي مؤخرا  .. وبذلك أنا سعيد وراض عن المردود الذي قدمته لحد الآن و واثق من أنني قدّمت الإضافة للفريق وآمل أن يتواصل العمل مع المجموعة بنفس النسق .
 
– أنت إذا على خطى شقيقك عصام الجلالي ؟
– أنا أولا كنت لاعبا سابقا بكأس ديفيس علاوة على قيادتي في مناسبة سابقة لمنتخبنا بكأس ديفيس ومتحصل على الدرجة الأولى في التدريب “level 1” و منذ فترة أصبحت مدربا خاصا لمالك الجزيري وقد عاد معي هذا النجم للبروز من جديد بعد الإصابات التي أثرت في ترتيبه لفترة وسنسعى سويّا ليعود إلى التّوب 100 عالميا الموسم القادم ولما لا إدراك التوب 50 وهذا ليس بمستحيل على مالك الجزيري صاحب الخبرة الواسعة والطموح الكبير وقد سبق له أن بلغ المرتبة 43 عالميا ويمكنه العودة إليها مجددا الآن ، هو الآن يشارك بالنسخة الأولى لماستارز الكويت ويلعب اليوم الدور النصف النهائي أمام اللاعب السوري محمد ناوو ، ونفس الشيء لعزيز الواقع الذي بلغ هو أيضا المربع الذهبي وهو أحد عناصرنا القارة بكأس ديفيس إلى جانب اللاعب رقم 1 الجزيري وعزيز دوغاز واسكندر المنصوري ومعز الشرقي وأنا فخور بهذه المجموعة التي سأسعى معها لنحت اسم التنس التونسي من ذهب في سجل العمالقة وهذا هدفي الذي جئت من أجله ، وشقيقي عصام الجلالي هو فعلا مثالا يحتذى به وهو الآن قدوة لنا جميعا بعد حصوله على أعلى ديبلوم إحترافي في رياضة كرة المضرب “أ ستار” (A*) وما ساهم فيه ، لبلوغ أنس جابر المرتبة العالمية السابعة وتحقيقها اللقب الأول لها ببطولة إحترافية شهر جوان الماضي ، مجرد بداية ، هو مازال في مقتبل العمر وأمامه الوقت ليقدم الكثير لأنس وللتنس التونسي ، وإن شاء الله أكون على خطاه مع البطل الكبير مالك الجزيري الذي ينتظرني معه موسما جديدا استثنائيا في مشوارنا الرياضي المشترك وهذا ما أعدكم به .
 
– ماشاء الله أنتم عائلة رياضية بامتياز ، حتى زوجتك السيدة سنية دقو تقدم عملا رائعا مع عناصرنا الصاعدة على غرار هبة الهاني التي برزت على يديها ، ما السر في ذلك ؟
– أنا وشقيقي عصام ، كما تعلمين ، نملك أكاديمية تنس في دبي وقد درّبنا عديد اللاعبين الذين لهم مراتب متقدمة بتصنيف الشباب العالمي ومنها أسماء برزت بدورات أوروبية قوية وزوجتي كسبت خبرة واسعة معنا زد على ذلك هي لاعبة وطنية سابقة من جيل أنس جابر وهي قريبة من سن لاعبيها إذًا وهذا ما عزّز انسجامها الكبير معهم وأعطى أكله بالتالي على مستوى النتائج . مهم جدا أن يكون المدرب من نفس الجيل ولاعبه أو على الأقل من جيلين متقاربين لأن عقلية اللعب تتغير وتتطور عبر السنين ولا يمكن أن نحقق النتائج المرجوّة على الميدان إلّا عندما تكون العلاقة بين اللاعب ومدربه حسنة جدا ، فيها الكثير من الثقة والراحة النفسية والأمان وهذا ما يؤدي للتفاهم والتفاعل الإيجابي بين الطرفين ، فالعمل على الجانب المعنوي قبل التكتيك الفني هو الأساس ، وأنا فخور بما تقدمه زوجتي لأبطالنا الواعدين وفخور أيضا بنخبتنا التي ستحمل المشعل ليكون لدينا العديد من أنس جابر ومالك الجزيري في المستقبل وسنبذل كل ما في وسعنا للاستمرار في اكتشاف المواهب وتأطيرهم وﺗﻮﻓﻴﺮ اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺸﺎﻣﻠﺔ لهم .
 
– نعود للحديث على كأس ديفيس ، أنت ستواصل الإشراف على منتخب الأكابر فهل انطلقتم في التحضير للمواجهة القادمة ؟
– لاعبو منتخب كأس ديفيس الآن مشتتين بين مختلف الدورات ، الجزيري والواقع بالكويت حاليا ودوغاز يخوض منافسات مايا تشالنجر والشرقي بتشالنجر فورلي 3 بإيطاليا ، وهذه المشاركات هي في حد ذاتها استعدادات لمواجهتنا القادمة ضد النظير البوسني ، سوف يعودون قريبا مع نهاية الموسم للإنطلاق في خوض دورات سلسلة الفيوتشر بالمنستير خاصة وأن هذه السلسلة ستشمل في مستهل السنة القادمة 2022 ، 4 دورات متتالية من فئة 25 ألف دولار أمريكي كمجموع جوائز كل واحدة فيها وسيكون لاعبينا على موعد منذ 03 جانفي المقبل إلى أواخر الشهر ذاته مع فرصة الفوز بـ 25 نقطة تضاف للرصيد العالمي من النقاط مما سيساهم في تقدمهم في سلم الترتيب (25 نقطة للمتوج بلقب الفردي لدورة من دورات الفيوتشر 25 ألف دولار) مع توفير مصاريف التنقل والإقامة والإعاشة ، حيث توفّر لهم الجامعة التونسية للتنس مجانية كل ذلك وزد على ذلك كل الظروف الملائمة للتدريب والإعداد البدني المستمر وهذا يحسب للرئيسة سلمى المولهي مشكورة ومكتبها الجامعي … وعندما يقترب موعد مواجهة كأس ديفيس أكيد أننا سندخل في تربص مغلق .
 
– كلمة أخيرة ، ماذا تقول قبل إنهاء الحوار ؟
– أشجع الجميع على الإقبال على تعاطي لعبة التنس ، تُلعب على جميع مستويات المجتمع وفئاته وهي موجّهة لجميع الأعمار ، إنها رياضة جميلة ، تقوّي شخصية الفرد وتنمّي إحساسه بالمسؤولية ، وأطلب من وزارة الرياضة كسلطة إشراف دعم هذا القطاع الذي أعطى لتونس الكثير وذلك لمزيد إشعاعه عالميا .. وحظ موفق للجميع .
 
 
حاورته إيمان قدرية الحساني
Facebook Comments

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فريال بن حسن تقفز إلى المرتبة 104 عالميا .. في انتظار تحقيق حلم المشاركة بالبطولات الكبرى للناشئات الأيام القادمة …

بطلات تونس يسجلن قفزة معتبرة في التصنيف العالمي لناشئات التنس والنجمة الصاعدة فريال بن حسن ...

%d مدونون معجبون بهذه: