في غياب ثنائي بارز بمنتخب تونس .. نسور قرطاج يخفقون في المهمة أمام منتخب البوسنة والهرسك بكأس ديفيس …

انتهت منذ قليل المواجهة الدولية الهامة المندرجة في إطار منافسات الجولة الأولى لبلاي أوف مجموعة الكبار بكأس ديفيس التي جمعت بين المنتخب التونسي وضيفه البوسني على ملاعب نادي التنس بتونس …

وقد اكتفى الفريقين بخوض 4 مقابلات في الجملة (3 من فئة الفردي وواحدة من فئة الزوجي) بعد أن حُسمت النتيجة لفائدة المنتخب الزائر بـ 3 مقابل 1 ، حيث أصبحت المباراة الخامسة بلا عنوان ، فلم يعد هناك داعي للعب المباراة الثانية اليوم والخامسة بينهما لأنها لن تغير إسم المنتخب الفائز حتى في صورة إنتصار التونسي معز الشرقي على حساب البوسني ميرزا ​​باسيك كما أفرزت القرعة لهذه المبارة الخامسة التي لم تُلعب .

هذا وقد فرضت الأحوال الجوية الإنتظار إلى اليوم الثالث لحسم النتيجة النهائية لهذه المواجهة الدولية لحساب تصفيات المجموعة الأولى ببطولة العالم لمنتخبات التنس رجال الملقبة بـ”كأس ديفيز” .

وقد آلت المهمة حسب ما أسفرت عليه القرعة إلى اللاعب التونسي رقم واحد مالك الجزيري المصنف 301 عالميا لتدارك الأمر وتعديل الكفة للرجوع في النتيجة بعد أن أنهى المنتخبان اليوم الثاني للمنافسات بتقدم البوسنة والهرسك بـ 2-1 ، إلا أنه أخفق ظهر اليوم في منح منتخب بلاده التعديل والمرور بالتالي لخوض اللقاء الخامس الفاصل والحاسم وذلك بعد أن إنهزم أمام اللاعب دامير دزمهور المصنف 140 عالميا بمجموعتين لواحدة تفاصيلها 7-6 و3-6 و 3-6 ، واستمر اللقاء ساعتين و28 دقيقة من اللعب .

فضلا عن ذلك ، نُشير إلى تقدّم المنتخب البوسني في المباراة الأولى بفضل لاعبه دامير دزمهور وهو نفسه الذي منح منتخبه الإنتصار وانهاء المواجهة لصالحه ، وكان قد فاز حينها أمام معز الشرقي المصنف 471 عالميا  بمجموعتين لواحدة وبتفاصيل 3-6 و 6-3 و 5-7 بعد ساعتين و30 دقيقة من اللعب .

وعدّل الكفة إثر ذلك مالك الجزيري بانتصاره في اليوم الأول أمام منافسه ميرزا ​​باسيك المصنف 215 عالميا بمجموعتين لواحدة ، بواقع 5-7 و 7-5 و 6-3 بعد ساعتين و 09 دقائق من اللعب .

أما مباراة الزوجي فقد حسمها الضيوف خلال اليوم الثاني بواقع 6-1 و 4-6 و3-6 ، بعد ساعة واحدة و 44 دقيقة من اللعب ، لتميل الكفة بذلك للمنتخب البوسني آن ذاك بنتيجة 2 مقابل 1  وكانت بتوقيع ميرزا ​​باسيك المصنف 554 عالميا بالزوجي وتوميسلاف بريكيتش المصنف 44 بالزوجي ضد معز الشرقي المصنف 497 عالميا بالزوجي ومالك الجزيري المصنف 319 عالميا بالزوجي .

وللإشارة غاب عن هذه المواجهة النجمان التونسيان بكرة المضرب اسكندر المنصوري المصنف 392 عالميا ومحمد عزيز دوغاز المصنف 385 عالميا رغم ثقل وزنهما بمنتخب نسور قرطاج بكأس ديفيز . وساهم هذا الثنائي قبل اليوم في تحقيق الإنجاز التاريخي ببلوغ تونس المجموعة الأولى بالاستماتة في الدفاع على راية الوطن . 

وهنا سؤال يطرحه العديد من المتابعين للشأن الرياضي وبشكل خاص كرة المضرب التونسية “لماذا لم يشارك هذان البطلان في الملحمة هذه الأخيرة رغم أنهما متواجدان بتونس حاليا وفي كامل الاستعداد لخوض المباريات الدولية وتقمص الزي الوطني لآداء الواجب ورغم أنهما في العادة عنصران قاران ولهما وزنهما بهذا المنتخب ووجودهما ضمن التشكيلة المعتمدة كان سيغير ربما أو حتما النتيجة النهائية للمواجهة ؟!!”

للتذكير مثّل تونس في هذه المواجهة إلى جانب الجزيري والشرقي : البطلان الصاعدان محمد عزيز الواقع المصنف 942 عالميا ووسام عبدالرحمان المصنف 1157  عالميا بقيادة الكابتن وليد الجلالي.

إيمان قدرية الحساني

Facebook Comments

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مالك الجزيري يتوّج بلقب مسابقة زوجي بطولة كالي الكولومبية للتنس …

توج اللاعب التونسي مالك الجزيري المصنف 318 عالميا ، امس السبت 2 جويلية 2022 ، ...

%d مدونون معجبون بهذه: