على هامش الإستعداد لنسخة باريس 2024 .. الملولي يسعى لتحقيق رقم قياسي عربي جديد بخوض سابع أولمبياد في مسيرته…

يبدو أن قرش المتوسط ، البطل الأولمبي والعالمي أسامة الملولي ، البالغ من العمر الآن 38 عام لم يفكر بعد في الإعتزال وهو مازال يؤمن بقدراته الفنية ومنافسة نجوم السباحة في أكبر المسابح العالمية حيث أنه حاليا ماض في تحركاته ومساعيه لخوض سابع أولمبياد في مسيرته وذلك على هامش الإعداد لنسخة باريس 2024 .. وقد راسل وزارة الرياضة لطلب موعد من أجل جلسة عمل لضبط الميزانية والاحتياجات المادية للتربصات القادمة بهدف تحقيق رقم قياسي تونسي جديد من حيث عدد المشاركات الأولمبية وهو الآن في انتظار ضمان الموافقة وتفادي لخبطة الإعداد لأولمبياد طوكيو ، بعد امكانية برمجة جلسة عمل مع السيد الوزير كمال دقيش في غضون أيام …
 
هذا وشارك أسطورة السباحة التونسية الصائفة المنقضية في نسخة طوكيو التي تأجلت لعام بسبب جائحة كورونا
وبدأ ظهور الملولي في الأولمبياد في دورة “سيدني” 2000 في عمر 16 سنة، ثم في دورات، آثينا 2004 وبكين 2008 ولندن 2012 وريو دي جانيرو 2016، يبحث عن كتابة صفحة جديدة في سجل نجاحاته.
 
وفي مشواره الأوليمبي، حقق “الملولي” ثلاث ميداليات، ذهبيتان وبرونزية (ذهبية دورة بكين 2008 في سباق 1500م سباحة حرة، وذهبية دورة لندن 2012 في سباق 10 كيلومترات في المياه الحرة، وبرونزية سباق 1500م سباحة حرة ضمن دورة لندن 2012).
 
ويعد الملولي السّباح الوحيد في تاريخ الأولمبياد المتوج بالذهبية في المسابح وفي المياه المفتوحة ، وهو إنجاز تاريخي ، كما أن تأهله الأخير ومشاركته بأولمبياد طوكيو كان السّادس وغير المسبوق لرياضي تونسي وعربي.
وبذلك لا شيء مستحيل ، بالعمل والمواظبة والطموح والإيمان بالأهلية بإمكان كل رياضي عربي أن يكون رقما صعبا .
 
إيمان قدرية الحساني


Facebook Comments

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

البطولة العربية للسباحة : تونس تحصد 30 ميدالية ملونة …

حصد المنتخب الوطني التونسي للسباحة ، المتكون من 9 عناصر ، في أعقاب البطولة العربية ...

%d مدونون معجبون بهذه: