Russia's Maria Sharapova follows through on a shot to Serena Williams of the U.S in their women's singles final match at the Sony Open tennis tournament in Key Biscayne, Florida March 30, 2013. REUTERS/Andrew Innerarity (UNITED STATES - Tags: SPORT TENNIS)

تنس : مشاكل بالجملة وصيحة فزع يطلقها قدماء نادى التنس بمقرين …

Russia's Maria Sharapova follows through on a shot to Serena Williams of the U.S in their women's singles final match at the Sony Open tennis tournament in Key Biscayne, Florida March 30, 2013. REUTERS/Andrew Innerarity (UNITED STATES - Tags: SPORT TENNIS)

في لقاء مع بعض قدماء نادي مقرين للتنس كان لنا موعد مع التاريخ من منبعه في غياب أرشيف ربما وقع طمسه من ذكريات جميلة مع الكرة الصفراء و في نفس الوقت مع الوجوه الصفراء كما أراد أن يسميها أحد القدماء الذين إشتاقوا للنادي و أجوائه الجميلة .
حكايات تروي أمجاد النادي و أخرى يندى لها الجبين و لا يمكن ذكرها إحتراما لمحبيه وللذين صنعوا تاريخه فلا نريد أن يعزفه أحد و يبقى له الأمل لمستقبل أفضل .
فماذا يحصل إذا داخل هذا النادي العريق و ما هي المشاكل التي يعاني منها ولماذا أصبح مصدر تساؤلات عدّة و اهتمام إعلامي في الآونة الأخيرة و ما الغاية من الحملة التي سلّطت عليه ؟
هل السبب في ذلك صيحة الفزع التي أطلقتها مجموعة من القدماء ومن الذين يملكون حجج و براهين لسبب شكاويهم و مطالبهم أم أن رائحة التجاوزات فاحت لدى الجميع و أصبحت نقطة إستفهام يهتم بها القاصي و الداني ؟
لنا أن نطرح أسئلة أكثر من التي سبقت للغوص في صلب الموضوع و لنتعمق أكثر في غموض دواليب هذا النادي ولنبدأ بسؤال حيّر الجميع “كيف لنادي بلدي و بالتّالي مرفق عمومي هو إذا ملك للدّولة و الإشتراك فيه يقدّر ب400 دينار سنويّا “؟
سؤال آخر يلخّص ما تعانيه و ما تشكو منه كواليس هذا النّادي الذي سيطر عليه الفكر الإحتكاري و عانى من حصر الاختيار و التحكم من طرف مجموعة أشخاص أعطت لنفسها حق التصرف المطلق و الإستغلال لمصلحة ضيقة و إهدار المال العام بدون رقيب و لا حسيب هذه المجموعة التي تفتقد لعقلية التداول السلمي مع من لهم الكفاءة و القدرة و الذين أبدوا في أكثر من مرة إستعدادهم للترشح و لتولّي مقاليد الترأس و إصلاح مايمكن إصلاحة و إعطاء الإضافة للقطاع من خلال أفكار أكثر تطور وبفكرة جديدة تعيد له البريق الذي إنطفأ منذ مدة و سادت في أجوائه الكثير من الشكوك فتحديد موعد جلسة عامة جديدة ليوم 31 جانفي 2016 هو إعتراف ضمني للإخلالات بالجلسة الملغاة التي يبقى فيها التقرير المالي محل تساؤلات عديدة و هنا لا نوجه أي إتهام لأي كان و لكن نطالب بتبرير لكل ما صدر من إخلالات ربما تكون عن جهل بالقانون و عفوية أو إرادية أمام السلبية المعاشة بالإطار العام للنادي
علينا إذا أن نسلط الضوء على بعض من الإخلالات و نضع الإصبع على الداء لحل مشاكل
أصبحت مصدر تأوه و إستغاثة من عدد من الغيورين على ناديهم الذي ترعرعوا فيه وانطلقوا منه وبذلك يعتبرونه المدرسة الأم التي من واجبهم إعادة الجميل لها و بالتالي من حقهم تسيير دواليبها لرعايتها و حمايتها و الإعتناء بها بما يقتضيه القانون الأساسي للنادي الذي يسمح بذلك بما أنه يوفر لهم شرعية مطالبهم …
فهل ستطال الثورات بعض من النوادي الرياضية المخلة للقانون وهل حان وقتها لينقلب السحر على الساحر ؟!!!
تقرير إيمان قدريّة الحسّاني

Facebook Comments

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الجامعة التونسية للتنس تسلم الفريق الضيف هدايا تذكارية قيمة قبل انطلاق مواجهة تونس وزيمبابوي في كأس ديفيز …

تنطلق غدا الجمعة المواجهة الهامة التي ستجمع منتخب نسور قرطاج بنظيره الزمبابوي في إطار منافسات ...

%d مدونون معجبون بهذه: