سماسرة الكرة بين الغث والسمين.. التايب أفضلهم والصائدون في المياه العكرة ما أكثرهم !!

 لضمان مصالح كرة القدم التونسية خصوصا يجب على الجامعة التونسية لكرة القدم سن قوانين اخرى رادعة لأن الذين يعملون خارج الاطر القانونية “بالشكاير” وبالتالي يجب تأطير عمل الوكلاء أو الوسطاء، حيث تسبب العديد منهم في خراب مستقبل عديد اللاعبين ليجدوا أنفسهم في المرار العديدة أمام وعود كاذبة بالاحتراف بعدما استغنوا عن نواديهم.

 

نعم هنالك العديد من الوسطاء او السماسرة غير رسميين او غير مرسمين لدى الجامعة ولا يخضعون لقوانين للالتزام بها في غياب المراقبة ونوعية العلاقات بين النوادي واللاعبين والوكيل وللاسف الشديد فقد تضررت عديد الفرق وعديد اللاعبين من تصرفاتهم العشوائية وشطحاتهم المشبوهة حيث بات يحركهم الحقد والحسد الدفين ويمقتون زملاءهم الناجحين الذين يخضعون للشرعية الدولية بتطبيقهم لقوانين الفيفا في نسبة عمولتهم.

هنا وبدون رمي ورود وهذا واقع ملموس يشهد به الشارع الرياضي التونسي والعربي والافريقي بأن صاحب شركة التايب لتسويق اللاعبين السيد وسيم التايب  يملك الشركة الاكثر تنظيما اداريا ورياضيا. ونحن كإعلاميين نوجه له تحية شكر وتقدير على الدور الكبير الذي يقوم به تجاه تنقلات اللاعبين في كامل المعمورة تقريبا وعلاقته القوية والوطيدة مع كل الفرق التونسية والعربية والافريقية ، حيث كان دائما محل ترحيب مع الكل وبالتالي فقد حان الوقت لاعطاء هذا الرجل حقه بعد ان طالته بعض الانتقادات من السماسرة الذين يغردون خارج السرب باعتباره الاكثر حرصا على تطبيق الاحتراف الحقيقي.

ولذلك ولاولئك نقول بأن الانسان الناجح مثل وسيم التايب او لطفي الصياحي يكثر حوله الحاقدين والحاسدين وعليه ان لا يبالي بهم ويدعو الله بالثبات لأن الناجح هو اكثر الناس الذي يتعرض الى المؤامرات والافتراء عليه ، حيث يمقتون ان يروا النجاح متمثلا لغيرهم واذا طعن الناجح من الخلف فليعلم بأنه في المقدمة.

الصحفي : رضا السايبي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

1 × 5 =

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المدير الفني لشبان النجم الساحلي مراد العجمي يفقد إبنته …

*** البقاء لله ***  قال تعالى : وبشر الصابرين الذين اذا اصابتهم مصيبة قالوا انا ...

Inline
Inline