عضو المكتب الجامعي لألعاب القوى سامي بن محمد يروي تفاصيل فاجعة وفاة العداء التونسي عبد الرؤوف بوبكر …

 

نعت الجامعة التونسية لألعاب القوى العداء الدولي عبد الرؤوف بوبكر، الذي وافته المنية أمس الاثنين 23 ديسمبر 2019. 

من جانبه كشف عضو المكتب الجامعي لجامعة ألعاب القوى سامي بن محمد في تصريح لإحدى الإذاعات الجهوية ، تفاصيلا تتعلق بالإصابة التي حولت آخر أشهر من حياته إلى مأساة وقلبتها رأسا على عقب.

وبدأت الحكاية منذ صائفة 2019 ، حسب سامي بن محمد بخلاف بين زميلي المرحوم عداء يدعى رؤوف دريسي وعداءة أخرى تدعى مروى تطور فيما بعد وبمرور الأيام إلى عراك ومناوشات ، قامت خلالها العداءة بالاستعانة بشقيقها ووالدها لتعنيف خصمها ، ولسوء الحظ خرج المرحوم من مطعم المركز في ذلك اليوم لمحاولة حل الخلاف بين زميليه ، قبل أن يتلقى ضربة بواسطة حجر رشقه به والد العداءة على مستوى الرأس وفق رواية شهود العيان.

وقد تسببت تلك الإصابة في دخول العداء عبد الرؤوف بوبكر في غيبوبة لمدة أسبوعين قضاها في مستشفى شارل نيكول بالعاصمة ، قبل أن يستفيق منها ويمضي شهرا كاملا في المستشفى في قسم الإنعاش، ويتم نقله فيما بعد إلى مصحة خاصة ، ساهمت في تحسن حالته والوقوف على قدميه مجددا بعد أن قضى فيها شهرا آخر.

وبعد حوالي 3 أسابيع من مغادرة المصحة تعكرت صحة العداء مجددا، وتطلب الأمر نقله إلى مستشفى الرابطة، الذي تنقل بينه وبين إحدى المصحات الخاصة إلى أن وافته المنية اليوم الاثنين.

من جهة أخرى تساءل عضو المكتب الجامعي لجامعة ألعاب القوى، سامي بن محمد عن مصير المجرم الذي أصاب المرحوم بالحجر وهل ستتم معاقبته، وعن مصير ابنته العداءة المدعوة مروى التي قال إنها “فارة في الخليج” وفق تعبيره.

كما تساءل عن سبب تعكر الحالة الصحية للمرحوم عبد الرؤوف بوبكر فجأة ، وعن إمكانية أن يكون ضحية خطأ طبي أو أن يكون تعرض لعملية تسمم أو تعفن.

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عزالدين بن يعقوب وجمعية قرطاج يكرمان أبطال ألعاب القوى في النسخة الأولى للـ”عداء الذهبي”…

نظمت جمعية قرطاج و المنظم الدولي عزالدين بن يعقوب صباح أمس الثلاثاء بالعاصمة تونس وتحديدا ...

%d مدونون معجبون بهذه: