حاورها فيصل علي : البطلة السورية شيرين حسن وقصة تألق …

“عشقي للرياضة ليس له حدود ” هو قول لمن أحب الرياضة بكل تفاصيلها .. شيرين حسن فتاة لامعة من محافظة اللاذقية .. بطلة صاعدة أحبت الرياضة وأعطتها الكثير وبرزت بالكاراتيه .. لنتابع هذا الحوار معها …

● من هي الرياضية شيرين ناجي حسن ولتقدمي نفسك للقراء في جملتين ؟!

○ شيرين ناجي حسن عمري 23 سنة..أدرس في جامعة تشرين ” مكتبات ومعلومات” اتدرب بنادي الكابتن * قصي علو * برياضة الكاراتيه بدأت ايضا بممارسة رياضة الجمباز بنادي المدرب القدير حافظ قدار .

● حدثينا عن بداياتك الرياضية 

○ بدأت بلعبة الكاراتيه منذ عمر 12سنة في منطقة بعيدة عن الأندية الرياضية في نادي المدرب والحكم الدولي “عصام حمصي” رحمه الله . والمدربة القديرة “نغم إبراهيم” وعندها أغلق النادي انقطعت عن التمرين لفترة طويلة ولكن عشقي للعبة الكاراتيه وهدفي الذي رسمته لتحقيق المراتب العالية والتميز جعلني أبحث عن أي وسيلة لكي أصل نحو  تجسيد حلمي على أرض الواقع وبلوغ أقصى  طموحي بمواجهة طريق الاستسلام بتصدّي وبكل قوة وعزيمة .. وتابعت مسيرتي لحسن حظي عند المدرب “قصي علو” .

وأضافت :  لم ألقى في البداية أي دوافع تشجيع نحو ممارسة هذه اللعبة من قبل جميع أقاربي وكنت دائما أتلقّى عديد الانتقادات وأسمع من نقّادي أن هذه اللعبة فقط تخصّ الذكور ولكن أبي الوالد المثالي هو من ساهم في تشجيعي المستمر بدعمي خطوة بخطوة خصوصا انني كنت مميزة في دراستي بمراتبي الأولى بجميع المراحل وحصولي على الكثير من الشهادات المحفزة من قبل مديرة مدرسة العناقية الانسة “جنان أحمد” وهذا ماجعله واثقا من صحّة اختياري وتوجّهي النشاطي فواصل دعمه الكبير لي  متمسكا بذلك بطموح ابنته …

● اهم مشاركاتك وبطولاتك

○ شاركت اولا ببطولة محافظة اللاذقية وفزت بالمركز الاول بمناسبة ثورة الثامن من آذار وحصلت على شهادة تقدير من قبل الحكم الدولي الكابتن “عصام حمصي” في عام 2012 وشاركت أيضا ببطولة الساحل السوري وأحرزت المركز الثاني في عام 2012 و نلت كذلك شهادة تقدير أخرى لأنني كنت لاعبة متميزة وحريصة على المركز الأول .. إلى جانب هذا أقيمت بطولة ضخمة جدا تخليدا لأراوح الشهداء الطاهرة وقد حقّقت المركز الاول بها و نلت وسام الإبداع من المدربة “نغم ابراهيم”  .. شاركت أيضا ببطولة أقيمت احتفالا بعيد الجيش العربي السوري ونجحت في احراز المركز الثاني بها في عام 2014 ..  ومواصلة لسلسلة مشاركاتي الناجحة والحمدلله شاركت  ببطولة محافظتي طرطوس وحمص ونلت المركز الأول وحصلت على شهادة تقدير من نادي القرداحة احتراما ودعما لانتصارات جيش الوطن واعتزازا لسيادة الرئيس الراحل “حافظ الأسد” رحمه الله في عام 2015 .. شاركت أيضا ببطولة محافظة اللاذقية ونلت شهادة بطل محافظة اللاذقية .. وتواصلت محطاتي المتتالية حيث  شاركت أيضا ببطولة محافظة اللاذقية لعام 2020 وحصلت هذه المرة على المركز الثاني ، ونلت أيضا -خارج عن البطولات- وسام الإبداع كما ذكرت سابقا ، وسام التفوق ، وسام التقدير ثلات مرات على التوالي ، وسام التميز ، وسام الانضباط ، وسام النجاح  ، كما تحصّلت على العديد من الميداليات وبحوزتي شهادة الحزام الأسود من الدرجة 1دان منذ عام 2019  .

وواصلت : حبي وعشقي لشغف الكاراتيه جعلني أبحث في بحرها أكثر ودخلت مجال التحكيم فيها .. أجريت دورة التحكيم في عام 2020 تميز فيها عدة من الحكام وكنت أنا من بينهم بفضل الله تعالى وحصلت على شهادة حكم في القتال (كوميتيه) . وبدأت مسيرتي في مجال التحكيم بمشاركتي بلقاءات ودية كثيرة بين الأندية الرياضية بمحافظة اللاذقية للمدرب الاستاذ “عزام منصور” والمدرب الاستاذ “علي عيسى” ومحافظة طرطوس لأندية “الشيخ بدر” كل الاحترام لهم وأيضا دعيت للتحكيم ببطولة دوري الشباب في محافظة دمشق لعام 2021 وببطولة محافظة اللاذقية ..

و تابعت حديثها : خارجا عن كل هذه المشاركات دعيت لإجراء لقاء صحفي لداعمي جريدة الوحدة (كل الشكر) مع المدرب “عصام حمصي” رحمه الله والمدربة “نغم ابراهيم” في عامين على التوالي 2012 و2013 وأيضا شاركت بعروض كثيرة دعما لمسيرة السيد الرئيس الدكتور “بشار حافظ الأسد” حفظه الله في عام 2017 و 2018 و 2020 وعام 2021 وكان هذا العام أقوى العروض مما فتح باب الحب والتشجيع نحو لعبة الكاراتيه .

● ماهي طموحاتك ؟

○ طموحي أن أحقق دائما التميز في كل شيء أفعله .. طموحي في لعبة الكاراتيه لا حدود له وأسعى لأحقق بطولات أكثر ومشاركات أكبر وأصل إلى مراكز عالمية سواء كنت لاعبة أم حكمة وأن أحقق تقدما كبيرا ومراكزا مهمّة  في لعبة الجمباز وأتوج فيها بمتابعة المدرب “حافظ  قدار” .. و طموحي خارج عن مسيرة الرياضة هو أن أدعّم صوتي في مجال الغناء والعزف على آلة الغيتار حيث دعيت من قبل الهيئة الإدارية لجامعة تشرين بمشاركة في مجال الغناء وهذه هواية أخرى أعتز وأفخر بها كشابّة سورية ترنو لإثبات قيمة المرأة في سورية الأسد .

● هل واجهتي صعوبات في المجال الرياضي ؟ اللاعبة شيرين ؟ 

○ واجهت صعوبات كثيرة كما ذكرت سابقا في لعبة الكاراتيه وهذا طبيعي نظرا للعقلية الذكورية لدى البعض للأسف والتي علينا معالجتها بقوة شخصية المرأة السورية التي فرضت نفسها في كل المجالات .. وكانت هذه الصعوبات تتمثل في كونها  لعبة دفاعيّة موجّهة فقط للذكور بالإضافة إلى الوقت الذي كان يستهلك للدراسة حتى أن أوقات الامتحان كانت تبعدني عن التدريب المستمر زد على ذلك الضربات التي تعرضت إليها في قدمي اليمنى وهذه الإصابات جعلتني أمارس التدريب بشكل متقطع  وهذا كان يؤثر سلبا عليّ كلاعبة .

● كلمة ورسالة منك للرياضيين

○ كلمتي هي واضحة وجلية ورسالتي نابعة عن قناعة أبدية وهي أنه لا عيب في الرياضة إن كنت ذكرا أم أنثى لأن الرياضة حياة وكما يقال “العقل السليم في الجسم السليم” لطالما مارست اي نوع من الرياضة فجسدك حتما سليم ولا تستلم لأي مشكلة لأن بالإرادة يتحقق كل شيء ومن أراد النجاح ينجح حتى لو واجه أي نوع من الصعوبات و ها أنا مثال بسيط من بين عدة أمثلة يحتذى بها وقد تخرجت من جامعة تشرين بشهادة علم المكتبات والمعلومات ولم تؤثر الرياضة على دراستي بل كانت دائما حافزا لي وجعلتني  أبحث عن طريق الإصرار والنجاح والتميز والإبداع في كل المجالات والمناسبات .

● ختاما ماذا تقول اللاعبة شيرين حسن ؟!

○أوجه شكري الكبير لعائلتي كما أوجه جزيل الشكر لكل من ساهم في دعمي بأي شيء كان ولو بسيطا لأنه في نظري كبير وفي وجداني عميق .. أوجه شكري الخاص لمدربي الكابتن “قصي علو” ولجميع أسرة الكاراتيه والاستاذ “جهاد ميا” والكابتن “محفوظ الجزائري” واللجنة بمحافظة اللاذقية ..  جزيل الشكر للاستاذ “عبد المنعم دريوس” الاستاذ “سام عيسى” الاستاذ “علي عيسى” الاستاذ “شادي حلوم” الاستاذ “قيس فاضل” الاستاذ “عزام المنصور”  وجميع زملاء التحكيم بالاضافة إلى المديرة الغالية “جنان أحمد” لأنها كانت تسعى دائما نحو حصولي على المراكز الأولى ومدربي الصديق والأب والمدرب الكابتن “حافظ قدار” و دون أن أنسى ذكر الأم والأخت الثانية الأنسة “إقبال دخول” وبدون إستثناء إسداء شكر خاص للدكتور “أمير لانه” فهو كان مرافقا لنجاحاتي خطوة بخطوة وأيضا الدكتور “نورس أحمد” لأنه ساهم بتحفيزي بعبارات الدعم الرائعة وأيضا شريك سعادتي “يزن” وأقول في مسك الختام  لكل من أراد التقدم بشكل صحيح “ابن نفسك بنفسك ولنفسك وطالما أنت واثق بالله تعالى فلن يضيع تعبك وجهدك أبدا مع حبي واحترامي وتقديري” .

حاورها مراسل الأفق الرياضي من سوريا الصحفي فيصل علي 

Facebook Comments

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رئيس الجمهورية قيس سعيّد يكرم منتخبات البارالمبياد طوكيو 2021 وأكابر السلة والطائرة …

حرصا منه على تشجيع الرياضيين المتفوّقين في كل الاختصاصات وتحفيزهم على تشريف تونس ورفع رايتها ...

%d مدونون معجبون بهذه: